الشرق الأوسط تقيم ندوة حوارية حول الأمن المجتمعي بين المفهوم والتطبيق

/ / أخبار الجامعة

عُقدت في جامعة الشرق الأوسط  ندوة علمية حوارية حول مفهوم الأمن المجتمعي حملت عنوان ” الأمن المجتمعي بين المفهوم والتطبيق ” نظمتها مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني وبالتعاون مع إدارة البحث الجنائي وجامعة الشرق الأوسط وهيئة سواعد الشباب الأردني .

 

وتحدث مدير إدارة البحث الجنائي العميد مروان الحياري ورئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين وخبيرة علم النفس التربوي الدكتورة نيفين أبو زيد وأدارها مدير عام مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني أشرف الكيلاني ، حضرها عدد كبير من أساتذة الجامعة وطلبتها بالإضافة لعدد من مرتبات الأمن العام وممثلين عن المجتمع المحلي .

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              

قدم الكيلاني نبذة تعريفية عن  الندوة وأسباب إنعقادها وأهدافها معتبرا أنها الأولى ضمن سلسلة ندوات ستعقدها المؤسسة بالشراكة مع مختلف الجهات المعنية بالأمن المجتمعي ،وتأتي ضمن الإستعدادات لإطلاق الإستراتيجية الوطنية للأمن المُجتمعي التي أعلن عنها دولة رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز في وقت سابق ووجه مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني وشركاتها  للعمل عليها وإعدادها.

 

من جانبه تحدث مدير إدارة البحث الجنائي العميد مروان الحياري حول الجانب العملي والتطبيقي لمفهوم الأمن المُجتمعي من خلال عمل إدارة البحث الجنائي وما تقوم به من جهود في سبيل الحفاظ على الأمن المجتمعي الأردني من خلال مكافحة الجريمة بمُختلف أنواعها والية عمل ادارته الوقائية والتوعوية مستعرضاً احصائيات دقيقة حول مختلف أنواع الجرائم في الأردن .

 

وتطرق رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين في ورقته ، إلى الجانب العلمي والنظري بما يتعلق بمفهوم الأمن المُجتمعي وأهميته في المنظومة الإجتماعية لأي دولة بما ينعكس بشكل إيجابي على أمنها واستقرارها وأهمية العمل على طرح مفهوم الأمن المُجتمعي في العملية التعليمية والأكاديمية في الأردن ، مؤكداً أن هذه الفعالية هي جزء من حيوية تأخذها الجامعة على عاتقها إيماناً منها بدورها الفاعل في تأطير فلسفة مجتمعية قادرة على الدفاع عن بلدنا ومكتسباتنا الوطنية .

 

من جانبها تحدثت خبيرة علم النفس التربوي الدكتورة نيفين أبو زيد حول الربط بين مفهومي الأمني النفسي والأمن المجتمعي وأهمية دور السلوك التربوي الإيجابي في تربية الناشئة وتنمية روح التعاون لديهم وتحفيزهم للعمل ضمن الجماعة بما يخدم تحقيق مفهوم الأمن المُجتمعي .

 

وفي نهاية الندوة أجاب المتحدثون على أسئلة واستفسارات الحضور .