رسالة العميد


انطلاقاً من رؤية جامعة الشرق الأوسط ورسالتها، تم تأسيس عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي لتكون إحدى العمادات المساندة في الجامعة؛ لتقوم بدورها الفاعل في تلبية الاحتياجات المجتمعية ورفد سوق العمل المحلي والدولي بطاقات علمية مؤهلة من خلال تنسيق وتفعيل قبول طلاب المرحلة الجامعية لمواصلة دراستهم العليا والذي يمثل قاعدة رئيسية للتنمية بأشكالها ومستوياتها المختلفة وهو الوسيلة الرئيسية للنمو والتطور الحضاري. ويتجلى دور عمادة الدراسات العليا في تذليل الطريق أمام طلبة الدراسات العليا من خلال الإعداد والتوجيه اللازمين وصولاً بهم الى الى المبتغى المنشود من الالتحاق بالبرامج التي تطرحها الجامعة.
بالإضافة الى دورها المهم في دعم عجلة البحث العلمي كونها الطريق الآمن للتطور والنماء من خلال تشجيع أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة على كتابة الأبحاث ونشرها في مجلات علمية مرموقة. فضلاً عن خدمات الايفاد التي حرصت العمادة على تأديتها في ايفاد الطلبة الى جامعات تحظى بسمعة أكاديمية رائدة في مجالات وتخصصات الايفاد.
ولما كان المجتمع وتلبية احتياجاته هو الأساس الذي تم إنشاء الجامعة من أجله؛ حرصت العمادة على استمرارها في عقد وتنظيم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتعلقة بالدراسات العليا بهدف تبادل الخبرات والمعارف مع المؤسسات الأكاديمية ذات الاهتمام المشترك داخل المملكة وخارجها، الأمر الذي سيسهم في تطور المجتمع ورفعته. ويسعدني دعوتكم لتصفح موقع عمادة الدراسات العليا وأن تسهموا في تطوير الموقع من خلال آرائكم واقتراحاتكم وصولا الى خدمات الكترونية أفضل.

عميد الدراسات العليا والبحث العلمي
الدكتور هشام أبو صايمة