رسالة العميد

تضم الكلية قسم “الهندسة المدنية”، وقسم “الهندسة المعمارية وأنظمة البناء”، وقسم الطاقة المتجددة، وقسم الطاقة الكهربائية.

توفر جامعة الشرق الأوسط البيئة التعلمية التعليمية الأفضل حيث أن هذه البيئة المفعمة بالحياة والنشاط مركزها الطالب وإحتياجاته ويرافق هذه البيئة ويدعمها المصادر التكنولوجية والعلمية والبحثية على مستوى عالمي ومعاصر.

إن كلية الهندسة في جامعة الشرق الأوسط هي خيارك الأول حيث تتميز بإعدادها ورعايتها لطلبتها لتأهلهم بأن يكونوا قادة المستقبل في المجالات العلمية والتكنولوجية، كما أن كلية الهندسة تهدف إلى إعداد مهندسين ذوي كفاءة عالية في حل المشاكل الهندسية ومهارات الإتصال ويتصفون بأخلاقيات مهنية عالية وبروح المواطنة المسؤولة تجاه بلدهم وأمتهم والعالم ككل.

أن تجربتنا التعلمية والتعليمية الغنية تجمع بين العمق التخصصي والتوسع والتنوع المعرفي بين التخصصات المختلفة في بيئة تعليمية إيجابية دافئة، ومن خلال التعاون البناء المستمر بين كلية الهندسة وكليات الجامعة المتميزة الأخرى الغنية بالخبرة الأكاديمية والمهنية الطويلة كما توفر الجامعة فرص نادرة للتعلم ونشر المعرفة العلمية والهندسية والبحث العلمي.

ويشغل التعلم التطبيقي مساحة كبيرة لدينا والمبني على مشاريع تطبيقية من خلال المختبرات المتقدمة و مشاريع التخرج و برامج التدريب الميداني المتميز، إضافة إلى الكفاءة العالية لأعضاء الهيئة التدريسية السباقين في المجالات العلمية، ويمنح هذا التعلم الهندسي المتميز طلبة كلية الهندسة في جامعة الشرق الأوسط فرص عمل مميزة ذات مردود مادي ومهني عالي.

إن شعارنا في كلية الهندسة ” سننجح معاً ” ونحن نؤمن بهذا الشعار ونتمنى على كل من يزور هذا الموقع الدعم المستمر لهذه الكلية المتميزة على المستويين المحلي والعالمي، وكعميداً لهذه الكلية فإني أؤمن بأنه ومن خلال الإستراتيجية الواضحة لجامعتنا العزيزة وبدعمكم المتواصل ستستمر هذه الكلية بالنمو والتقدم والتميز وستتمكن بالإستمرار في تلبية الإحتياجات المتغيرة للقرن الحادي والعشرين.

وأنه لمن دواعي سروري أن أستمر في العمل مع فريق جامعة الشرق الأوسط المتميز من أعضاء هيئة تدريسية وإداريين وكل فرد فيهم ملتزم برؤية الجامعة ورسالتها بالتعلم والتعليم المتميز ونشر المعرفة في وطننا العزيز والعالم.

عميد كلية الهندسة
الدكتور امجد زينو
dean-eng@meu.edu.jo