جامعة الشرق الأوسط في اجتماع دائم لمناقشة تداعيات فيروس كورونا

عمان – تواصل جامعة الشرق الأوسط، عقد جلسات طارئة لمناقشة تداعيات الظروف المحلية، المتأثرة بانتشار فيروس “كورونا”، واستعدادا لاتخاذ أي إجراء احترازي يتعلق بالعملية التدريسية والإدارية والتعليمية، وذلك حفاظا على سلامة العاملين في الجامعة، وتماشيا مع القرارات الصادرة تباعا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

واجتمع مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط، برئاسة الدكتور يعقوب ناصر الدين، وبحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة، لاستعراض استعدادات الجامعة لتطبيق عملية التعليم عن بعد، عقب قرار تعليق الدراسة في الجامعة انسجاما مع قرار مجلس الوزراء، للوقاية من مستجدات فيروس كورونا، والتي سبقتها عقد سلسلة من الدورات التدريبية الإجبارية لأعضاء هيئة التدريس، من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام والأساتذة، نفذتها لجنة التعلم الإلكتروني، وبالتعاون مع دائرة تكنولوجيا المعلومات.

كما اجتمع مجلس عمداء الجامعة، ورؤساء الأقسام في الكليات، للوقوف على التجهيزات الإلكترونية المعدة لعملية التعليم عن بعد، والتغلب على كافة العقبات بشكل فوري، كما وقرر المجلس تفعيل خطوط ساخنة لمساعدة الطلبة، والإجابة عن أي استفسارات، من خلال دائرة تكنولوجيا المعلومات، فيما بدأ معظم أساتذة الجامعة بإعطاء محاضرات عبر منصة تطبيق zoom والربط مع نظام التعلم الإلكتروني moodle e learning.