جامعة بيدفوردشيرالبريطانية تستضيف طلبتها الدارسين في الأردن

/ / أخبار الجامعة

عمان – زار وفد من طلبة جامعة بيدفوردشير في الاردن مقر الجامعة البريطانية الأم بمدينة لوتن  في المملكة المتحدة، برفقة عميد عمادة البرامج الدولية في جامعة الشرق الأوسط الدكتورهشام ابو صايمة، ومساعد رئيس الجامعة للتعاون الدولي الدكتوره سارة ناصر الدين.

والتقى ممثلو الوفد رئيسة جامعة بيدفوردشير Prof. Rebecca Bunting وعدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام في الجامعة، حيث بحث الجانبان تطوير الشراكة القائمة بينهما، والعمل على تطويرها، من خلال استحداث تخصصات نوعية جديدة، تخدم سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، فيما تعرّف الطلبة على معالم الحرم الجامعي ومرافقه، والعديد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية لجامعة بيدفوردشير.

وتخلل برنامج الزيارة، التي امتدت لأسبوع، مناقشة تقرير طلبة السنة الأولى لدرجة الدكتوراة في تخصصي الأعمال والإعلام، وحضورهم عدد من الورشات التدريبية التي تعلقت بأساليب البحث العلمي النوعي والكمي، وشرح تفاصيل إتمام دراسات الدكتوراه.

وأعرب الطلبة عن سعادتهم بهذه الزيارة، مثنين بالبيئة الجامعية ذات المواصفات العالمية، مؤكدين في ذات الوقت عمق العلاقات الأكاديمية بين المملكة الأردنية الهاشمية والمملكه المتحدة، التي تجسدت بتأسيس أول جامعة بريطانية في الأردن والمنطقة والمحتضنة في جامعة الشرق الأوسط، وتبادل الخبرات والتجارب التعليمية وإتاحة الفرصة للعديد من الطلبة الأردنيين اللتحاق بالتخصصات المطروحة من قبل جامعة بيدفوردشير البريطانية، وكل ذلك ترجمة لإستراتيجية جامعة الشرق الأوسط المنسجمة مع الرؤية الملكية، تجاه النهوض بالتعليم الجامعي الأردني وعولمته.

تجدر الإشارة إلى أن جامعة الشرق الأوسط بدأت منذ العام الجامعي 2017/2018، تنفیذ الإتفاقیة التي أبرمتھا مع جامعة بيدفوردشير البريطانية، والتي طرحت بموجبھا الجامعة البريطانية برامج وتخصصات أكادیمیة تستضیفھا جامعة الشرق الأوسط، یمنح بموجبھا الطالب شھادة جامعیة بریطانیة معترف بها دوليا في درجات البكالوریوس والماجستیر والدكتوراه للطلبة الأردنیین والعرب في تخصصات الأعمال، والأمن السیبراني والجرائم الرقمية، والتصمیم الجرافیكي، والإعلام.