كلية العلوم التربوية في جامعة الشرق الأوسط تنظم ندوة “إلكترونيا” حول ضغوط العمل في ظل جائحة كورونا

/ / أخبار الجامعة

عمان – في إطار التواصل مع المجتمع المحلي بكافة قطاعاته، واستمرار لعملية التواصل مع أبناء المجتمع المحلي، قدمت كلية العلوم التربوية في جامعة الشرق الأوسط، وأكاديمية سنمار الدولية ندوة عن التعلم الالكتروني وضغوط العمل، حملت عنوان “ضغوط العمل في ظل جائحة   كورونا”، باستخدام وسائل الاتصال المرئي عن بعد.

وتناولت الندوة، التي قدمها عميد كلية العلوم التربوية الأستاذ الدكتور عاطف مقابلة، والأستاذ الدكتور أحمد أبو كريم، محاور التعلم الالكتروني وضغوط العمل في المدارس، وأهمية الوعي بماهية التعلم والإيفاء بمتطلبات التعلم الإلكتروني، والالتزام بمتابعة الطلبة وتخفيف الضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجه الطلبة وأولياء الأمور، وتقديم النشرات التوعوية عبر كافة الوسائل، وتوفير بيئة مساندة.

واستعرضت الندوة ضغوط العمل التي تواجه المعلمين وآثارها السلبية على سلوك المعلمين، ومواقفهم تجاه أعمالهم ومؤسساتهم، كما تم التطرق إلى الإدارة الواعية، التي تولي ضغوط العمل الأهمية، من حيث طرق إدارتها وسبل التغلب عليها، سواء على مستوى الأفراد أم الجماعات، والاهتمام الذي تستحقه حتى يتمكن المعلمون من أداء أعمالهم بفاعلية، فيما شهدت الندوة التفاعل والحوار والنقاش، والإجابة على اسئلة واستفسارات الحضور.

وشهدت الندوة الالكترونية، مشاركة واسعة من قبل إدارة مدارس أكاديمية “سنمار” والمعلمين، وطلبة جامعة الشرق الأوسط، وأولياء أمور طلبة المدارس، إضافة لعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم التربوية في جامعة الشرق الأوسط.