لأول مرة منذ تعطيل الدراسة.. مجلس عمداء “الشرق الأوسط” يعقد اجتماعه داخل الحرم الجامعي

/ / أخبار الجامعة

عمان – وفق إجراءات وشروط السلامة والصحة الوقائية العامة، اجتمع مجلس عمداء جامعة الشرق الأوسط، برئاسة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة، ولأول مرة، عقب إعلان الحكومة الأردنية تعطيل الجامعات أعمالها، بسبب انتشاء فايروس كورونا، والبدء بتنفيذ قرار بدء الدوام في الجامعة جزئيا، وبالحد الأدنى من كوادرها الأكاديمية والإدارية، لمن تقتضي طبيعة عملهم التواجد في الجامعة، مع اتخاذ تدابير السلامة والصحة، والتباعد الاجتماعي.

وأكد مجلس العمداء على أن عودة الموظفين للعمل، مرتبطة بإنجاز الإجراءات والتجهيزات اللازمة، لتنفيذ جملة القرارات التي اتخذها مجلس التعليم العالي مؤخرا، فيما يتعلق بامتحانات الطلبة النهائية، والتحضير لبدء الفصل الدراسي الصيفي القادم، واستقبال الطلبة داخل الحرم الجامعي، فيما سيتم تحديد آلية وأعداد الموظفين الذين سيلتحقون بالدوام الرسمي تباعا، كما ولن يتم استقبال الطلبة والمراجعين خلال هذه الفترة.

وشدد المجلس على جاهزية الجامعة لعودة أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة تدريجيا إلى الحرم الجامعي، عندما تقرر الدولة السماح بذلك، مع اتخاذ الاجراءات الاحترازية التي نفذت وستنفذ في المرحلة القادمة، وستنصب في اتخاذ السبل الكفيلة بتوفير الحماية للطلبة، باستخدام وسائل النقل داخل الجامعة، والعمل على تعقيم الحافلات من الداخل والخارج بعد كل رحلة، وإيصالهم لقاعات التدريس والامتحانات، وكيفية توزيع الطلبة داخل القاعات التدريسية، وتحقيق أسس التباعد الاجتماعي، خاصة ما يتعلق بمباني وساحات الجامعة، وضرورة مواصلة تعقيم مكاتب الهيئة التدريسية والإدارية، وعدم تشغيل المكيفات، والتقليل قدر الإمكان من ملامسة الأسطح والجدران والمقاعد ومقابض الأبواب والأدوات.

يذكر أن جامعة الشرق الأوسط، تواصل نجاحها في إدارة ملف أزمة فايروس كورونا، تحديدا ما يتعلق بإدامة العمل والتعليم عن بعد، والانتقال من التعليم التقليدي إلى التعليم الإلكتروني، من خلال توفير تطبيقات علمية عملية آمنة؛ ليتمكن أعضاء الهيئة التدريسية من التواصل مع الطلبة، إضافة إلى نجاح مختلف الكليات في تشجيع الطلبة أنفسهم على القيام بمبادرات لمسابقات ثقافية ودينية وعلمية ناجعة.